طريقة كتابة سيرة ذاتية احترافية

هل تعلم، في المتوسط​​، يقضي الموظفون 75 ثانية فقط في قراءة سيرتك الذاتية؟
هذا يعني أن لديك ما يزيد قليلاً عن دقيقة لتسويق نفسك ونقاط قوتك للقارئ.
القول اسهل من الفعل.
تم رفض ثلاثة أرباع السير الذاتية بسبب القواعد النحوية أو الإملاء السيئ أو التصميم المرئي السيئ.
إذن ما الذي يجعل سيرتك الذاتية ناجحة ؟
إليك دليل خبراء تطوير الأعمال حول  طريقة كتابة سيرة ذاتية احترافية .

نصائح حول طريقة كتابة سيرة ذاتية احترافية

 النصيحة الأولى: الطول. 

 تأكد من أن سيرتك الذاتية لا تزيد عن صفحتين.  

اختر خطاً واضحاً ومقروءاً والتزم بعدد من أحجام الخطوط في كل مكان. 

 يجب ألا يكون نص سيرتك الذاتية أصغر من حجم الخط 11.

 النصيحة الثانية: التخطيط. 

 بدلاً من وضع “السيرة الذاتية” في الأعلى، ضع اسمك واجعله أكبر ومركزاً وجريئاً.  

يجب أن يأتي بعد ذلك عنوانك، متبوعاً بعنوان بريدك الإلكتروني ورقم الاتصال.  

حاول استخدام عنوان بريد إلكتروني معقول.  

 النصيحة الثالثة: هدف وظيفي

ستحتاج إلى كتابة بيان شخصي موجز، ويجب أن يظهر هذا مباشرةً أسفل تفاصيل الاتصال الخاصة بك. 

 بدلاً من الحديث عن هواياتك أو اهتماماتك، استخدم هذا القسم لإخبار صاحب العمل عن سبب كونك مناسباً لمنظمته.  

يخبرنا موظفو التوظيف أن هذا القسم يجب ألا يزيد عن خمس جمل ويجب أن يغطي من أنت وما يمكنك طرحه على الطاولة وأهدافك المهنية.  

تأكد من تكييف سيرتك الذاتية مع كل وظيفة فردية تتقدم لها. 

 حدد المهارات في مواصفات الوظيفة وأدرج أمثلة على ذلك. 

 اجعل كل نسخة من سيرتك الذاتية انعكاساً واضحاً لك كمرشح مثالي للوظيفة.

 النصيحة الرابعة: تاريخك الوظيفي. 

 تذكر أن تُدرج أحدث دور لك أولاً، ومن حيث التصميم، قم بإدراج المسمى الوظيفي وشركة العمل بالخط العريض. 

 ضع تواريخ التوظيف بين قوسين.  

فكر في الدور الذي تتقدم إليه وقم بتضمين أي نقاط رئيسية قد يكون لها صدى لدى صاحب العمل المحتمل.  

لا تقم بنسخ الوصف الوظيفي الخاص بك دون التفكير فيه. 

 كن محدداً ودقيقاً ومن الجيد إنهاء بعض المعلومات الواقعية حول كيفية تأثيرك الإيجابي على النشاط التجاري.

 النصيحة الخامسة: التعليم.  

مع وجود حوالي ثلث الباحثين عن عمل يقومون بتجميل المؤهلات للحصول على دور، هل من المقبول أن تكون مبدعاً في سيرتك الذاتية؟  في رأينا لا. 

 إنه في الواقع احتيال ويمكن أن يتم القبض عليك. 

 ومع ذلك، فلا حرج على الإطلاق من التركيز على الإيجابيات بالطبع، ومحتوى الدورة، على سبيل المثال.  

تذكر تضمين المؤهل والموضوع والدرجة والمؤسسة والتاريخ.  أضف المزيد من المعلومات فقط إذا كانت ستساعد المجند على فهم سياق الدورة التدريبية فيما يتعلق بالدور الذي تتقدم إليه.

 بصرف النظر عن المؤهلات، ساعد نفسك في التميز عن الآخرين من خلال سرد أي مهارات إضافية أو معلومات أخرى من شأنها تعزيز تطبيقك. 

 يمكن أن يشمل ذلك التدريب أو المهارات اللغوية أو الجوائز ذات الصلة أو عضوية الهيئات المهنية.

توضيح مفهوم السيرة الذاتية CV

السيرة الشخصية هي مدخل العبور إلى المهنة ومن أثناء كتابتها بالشكل المناسب يمكنها الاستحواذ على المهنة التي تتمناها. والسيرة الشخصية المكتوبة بأسلوب جيدة وملائمة سوف تجذب مدير التوظيف وهكذا سوف تحصل على كشف الهيئة.

المقصد من السيرة الشخصية

هي لاستعراض بعض البيانات الشخصية للباحث عن الشغل واستعراض إنجازاته ومؤهلاته لمدير التوظيف.

ضرورة السيرة الشخصية

السيرة الشخصية هي انعكاس لشخصيتك وهكذا يلزم عليك أن تعدها بجودة عالية لأن إعدادها بأسلوب غير ملائمة قد تؤثر عليك في الاستحواذ على احتمالية وظيفية.
​_ السيرة الشخصية هي تسويق لك نحو مديري التوظيف وبذلك يلزم أن تكون مقنعة وفعالة.

عناصر السيرة الشخصية

البيانات الشخصية.
_ المبتغى.
_ التعليم والمؤهلات.
​_ الخبرات المهنية.
_ الدورات.
_ المهارات.
_ الهوايات.
_ الجوائز والمكافآت.
_ الشغل التطوعي.
_ الأفراد المعرفون.

توضيح للمكونات

العنصر الأول: ​البيانات الشخصية

_ الاسم
_ تاريخ الميلاد
_ موضع الميلاد
​_ الوضعية الاجتماعية
_ الجنسية
_ العنوان
_ المدينة
_ رقم التليفون الثابت والمحمول
_ البريد الإلكتروني

العنصر الثاني: المبتغى

يتم كتابة هدفك من ا​لعمل في تلك المنشأة ولماذا تقدمت لشغل المهنة وما هي طموحاتك بالعمل في ذلك المركز الوظيفي.

​​​​​​​العنصر الثالث: التعليم والمؤهلات​​

ويشمل هذا مؤهلات الفرد التي حصل عليها وينبغي أن تكتب بصورة تنازلية وبالطريقة الآتيةمركز المراحل التعليمية التي اجتزتها في محيط زمني مبتدئاً بالتحصيل العلمي الأكثر حداثة مع أوضح اسم الجامعة، الكلية، العنوان (إذا كنت طالباً جامعياً في السنة الختامية فاذكر التوقيت المتوقع للتخرج بالشهر والسنة) واذكر الدرجات العلمية الممنوحة لك أو أي منجزات أخرى حصلت عليها أو من المنتظر أن تحصل عليها ولا تذكر التعليم الرئيسي والثانوي إذا كنت خريجاً جامعياً. 

العنصر الرابع: الخبرات المهنية​

ابدأ بالعمل القائم أو الأحدث – سواء كان عملاً رسميًّا أو تطوعيًّا – اكتب اسم المنشأة وعنوانها، ومركزك الوظيفي، والمدة التي عملت بها عنده واذكر على نحو ملخص الواجبات والإنجازات ولا تذكر بيانات عن المرتب أو الثواب التي حصلت عليها.

​العنصر الخامس: الدورات​​

هنا يتم كتابة الدورات التي حصلت عليها كدورات الحاسوب وغيرها.

العنصر السادس: المهارات​​

ويعرض ذلك الجزء مهاراتك الشخصية التي تتمتع بها كفرد مثل التمكن من الشغل تحت الضغط، والقدرة على تحمل الأعباء الإضافية وغيرها من تلك المهارات. ويجب أن تكون مهارات حقيقة تتمتع بها وليست لاغير مجرد للذكر.

العنصر السابع: الهوايات​​

يتم أوضح الهوايات التي تحب تمارسها كالقراءة والرياضة وغيرها.

العنصر الثامن: الجوائز والمكافآت التقديرية​​​

هنا يتم أوضح الجوائز والمكافآت التقديرية إن وجدت والتي حصلت عليها أثناء دراستك أو عملك أو بواسطة نشاطات ساهمت فيها.

العنصر التاسع: الممارسات التطوعية​​

هو اختياري ويحدث فيه أوضح أي إجراءات تطوعية سابقة قمت بها.

العنصر العاشر: الأفراد المعرفون​​​

اختر شخصين أو ثلاثة من غير المقربين لك، ولهم دراية بمؤهلاتك وقدراتك بحيث يقدمون التوصية لك للوظيفة التي ستتقدم لها 
في وضعية تتواصل مديري التوظيف معهم.

 أخيراً، اقرأ سيرتك الذاتية قبل الضغط على إرسال واطلب من شخص آخر التحقق منها مرة أخرى، في حالة حدوث أي أخطاء إملائية أو نحوية عبر الشبكة.

 

التواصل مع خبراء تطوير الأعمال  على الوتس اب من السعودية

و كافة أنحاء العالم على الرقم  ( 00966542309042)

تحدث معنا واتس اب WhatsApp


إقرأ أيضا: