كيف اكتب الهدف الوظيفي بالسيرة الذاتية ؟

طريقة ذكية لكتابة أهداف وظيفية أفضل

تصلنا العديد من الاستفسارات تصب جميعها حول ” كيف اكتب الهدف الوظيفي بالسيرة الذاتية ؟”

يقدم لك موقع خبراء تطوير الأعمال  bd-exp فيما يلي أحد الأساليب الأكثر فعالية لتحديد الأهداف.

·         طريقة سمارت

يمثل كل حرف في اختصار SMART خاصية يجب أن يكون هدفك.

كن دقيقاً.

ما الذي تريد تحقيقه بالضبط؟

متي؟

كيف؟

مع من؟   تحتاج إلى تحديد ما يستتبعه هدفك بالضبط للتقدم نحوه.

قسّم هدفك إلى شرائح قابلة للقياس.

باستخدام البيانات القابلة للقياس، يمكنك قياس مدى بعدك عن هدفك في أي وقت.

تأكد من تحقيق هدفك.

انظر إلى الجهد والوقت والموارد التي ستحتاج إلى استثمارها.

وزن هذه العوامل مقابل التزاماتك الحالية.

هل من الممكن تحقيق هذا الهدف في ظروفك الحالية؟  عندما لا يكون لديك جميع المكونات، يمكنك غالباً إنشاء نسخة أبسط.

بعد فحص هدفك، يمكنك تبسيطه أو تحسينه حسب الضرورة.

هل هدفك مناسب لك ولأهدافك الأخرى؟

إذا كان لديك حساسية من الفول السوداني، فهل من المنطقي أن تطهو لنفسك دفعة كبيرة من الفول السوداني؟

كيف ستؤثر نتائج تحقيق هدفك على حياتك؟

قم بتعديل الأهداف التي لا تتناسب مع توقعات التوظيف العامة الخاصة بك.

بمجرد أن تستوفي معايير طريقة SMART، يكون لديك المكونات لمجموعة كبيرة من الأهداف المهنية.

استخدم هذه الأهداف لتشكيل مسار مسارك المهني.

لمشاركة هذه الأهداف مع الآخرين، مثل السيرة الذاتية، ستحتاج إلى اتخاذ خطوات إضافية:

·         لا تأخذ الطريق السهل!

يعد تضمين هدف وظيفي في السيرة الذاتية أمراً اختيارياً.

لكن استبعاده يمكن أن يجعلك تبدو كسولاً أو غير مركز أو مشغولاً للغاية.

وبالمقارنة، يبدو أن المرشحين الذين يستغرقون وقتاً في كتابة هظف وظيفي يعملون بجد، ووضوح، ويمكن الوصول إليهم.

·         اذكر الأهداف ذات الصلة بالوظيفة المطروحة.

كيف ستظهر مجموعة من الكعك إذا اختلط مؤلف الوصفة في بضعة أسطر مع وصفة للحم البقر الحار الحائز على جائزة؟

إذا كان ذلك يبدو فادحاً، يمكنك أن تفهم سبب قيام السير الذاتية ذات التصادم والعبارات غير المركزة بصد وابعاد  مدراء التوظيف.

اذكر هدفاً أو هدفين لهما صلة مباشرة

·         ركز على صاحب عملك المحتمل.

تقدم سيرتك الذاتية تفاصيل عن تجربتك وتعليمك وإنجازاتك.

لا تحتاج إلى إعادة ذكر ذلك في هدفك المهني.

الغرض منه هو إقناع صاحب العمل بأنك تناسب احتياجات شركته.

إذا كان هدفك يبدو مركزاً على نفسه، فقد يستنتج صاحب العمل المحتمل أنك لا تهتم كثيراً بمصالح الشركة.

هل من المحتمل أن يوظفك؟

·         اختصر.

إذا كان هناك أكثر من مرشح واحد لوظيفة، وعادة ما يكون هناك، فإن مدير التوظيف ليس لديه الوقت لقضاء ساعات مملة على سيرتك الذاتية.

أظهر أنك تقدر وقته باستخدام أقل من خمسين كلمة في هدفك.

·         كن صادقاً.

إذا اتبعت طريقة SMART، كان عليك القضاء على الأهداف غير الواقعية.

نلقي نظرة ثانية على الهدف الوظيفي الخاص بك.

هل يمكنك تحقيق كل ما وعدت به؟

ادرس الأمثلة الرائعة وغير الجيدة.

يريد كل طاهي طموح دراسة الطهاة الناجحين، ولكن حتى الطهاة الرهيبين يستحقون النظر.

كيف ذلك؟  أنت تتعلم ما لا يجب عليك أن تفعله.

إذا كانت سيرتك الذاتية لا تتلقى ردوداً، فافحص هدفك المهني في ضوء نصائح هذه المقالة.

ما الذي يمكنك تحسينه؟  اسأل معارفك إذا كان بإمكانك جمع المؤشرات من سيرتهم الذاتية أو دراسة بعض الأمثلة الجيدة من مواقع السيرة الذاتية على الإنترنت.

لماذا يجب عليك أن تتعلم جواب سؤالك، كيف اكتب الهدف الوظيفي بالسيرة الذاتية ؟

تحتاج إلى أن تكون قادراً على تحديد أهدافك المهنية في عشرين ثانية.

لا يهم ما إذا كنت طالباً أو موظفاً متمرساً أو الرئيس التنفيذي، فمن المهم أن تتعلم كيفية التواصل بوضوح وبشكل مباشر وببساطة حول ما تفعله حالياً وما تطمح إليه وما تأمل فيه  إنجاز.

سيساعدك البحث والكتابة والتدرب على تحديد أهدافك المهنية على تطوير التركيز والوضوح على ما تفعله ولماذا تفعله.

من المعروف أن الأهداف المهنية تتغير بمرور الوقت.

ولكن سيكون لديك فرصة أفضل للنجاح في تحقيق شيء ذي مغزى عندما تفهم أهدافك ويمكنك الدفاع عن طريقك للوصول إلى هناك بخطوات معقولة وقابلة للتحقيق.

إن القدرة على تحديد أهدافك بطريقة موجزة وموجزة يمكن أن يلهمك وينشطك.

على الرغم من أن تغيير رأيك بشأن أهدافك المهنية أثناء حياتك ليس أمراً سيئاً، فمن المهم أنه في كل مرة تبدأ فيها من جديد، تقوم بتثبيت نفسك ببيان مهمة مهنية يمكنه توجيه أفعالك.

إن التركيز على ما تفعله ولماذا تفعله سيمنحك زخماً لتحقيق أهدافك بغض النظر عن عدد المرات التي تحتاج فيها للقيام بذلك.

كحد أدنى، يمكن أن يكون تضييق تكرارك في نفسك بمثابة نقطة انطلاق يمكنك من خلالها تقييم اهتماماتك وقدراتك ومهاراتك وكيف تنطبق على مكان العمل.

سيسمح لك صياغة هدف وظيفي أيضاً بمكان لتقييم تقدمك (مثل نظام تحديد المواقع العالمي المهني) ويسمح لك بصياغة رؤية لمستقبلك.

كونك مرناً وقابلاً للتكيف سيخدمك جيداً.

ومع ذلك، من المهم أن تدرك أن الآخرين سيحكمون عليك بناءً على كيفية إجابتك على السؤال.

سوف يدرك الشخص الناضج عاطفياً والواثق أن الحصول على إجابة مدروسة يمكن أن يساعدك على ترك انطباع إيجابي عند مدير التوظيف.

إنه ليس فقط ما تقوله ولكن كيف تقوله

 ليس فقط الجواب الذي تقدمه، ولكن كيف تقول ذلك هو ما يهم.

يمكن أن يظهر تسليمك أنك تفهم التقاطع بين ما يحتاجه السوق وما يمكنك تقديمه.

قد يسمح لك أيضاً بإظهار التواضع.

لا تقلق من أن تحديد أهدافك المهنية سيتطلب منك اتباعها وعدم الانحراف أبداً.

ولكن عليك أن تبدأ من مكان ما.

يساعد تحديد أهدافك بوضوح والتعبير عن ما تطمح إلى تحقيقه الآخرين على فهم قيمتك.

 فوائد الحصول على إجابة مدروسة للسؤال، “ما هي أهدافك المهنية؟”

1.  التركيز والوضوح

سيساعدك الحصول على إجابة موجزة على اكتساب التركيز والوضوح للعمل الذي أمامك والذي سيؤدي إلى تحقيق هذا الهدف.

تتوافق قدرتك على الوصول إلى هذا الهدف (أو أي هدف وظيفي) بشكل مباشر مع مدى فهمك لما يمكنك القيام به لإضافة قيمة وأين يمكنك تطبيق هذه القدرات.

يمكن تشبيه إجابتك ببيان المهمة.

على الرغم من أن إجابتك لا تحتاج إلى أن تكون في وضع حجري، إلا أن وجود استجابة رائعة سيمنحك التركيز على ما تحاول تحقيقه.

كما أنه يجعلك تبدو أكثر نضجاً عندما يكون لديك إجابة جاهزة توضح أنك قد فكرت في إجابتك وأنك بدأت في اتخاذ الخطوات المنطقية نحو تحقيق أهدافك.

2.  إظهار النضج العاطفي

إن امتلاك النعمة الاجتماعية للإجابة على هذا السؤال ينعكس على ذكائك العاطفي.

تحتاج إلى بناء إجابة موجزة ومعقولة تشرح أهدافك المهنية.

الإجابة الواضحة ستثبت إدراكك لذاتك وثقتك واستعدادك للانفتاح على نفسك تجاه الآخرين.

من الجيد دائماً أن تكون مستعداً لسؤال الشخص الآخر عن نفسه وخطة المسار الوظيفي.

إن إظهار تركيزك وفي نفس الوقت منفتحة على الاقتراحات يمكن أن يجعلك محبوباً أكثر، بل ويفتح الباب لإيجاد مرشد لتحقيق أهدافك.

تقول دانييل جوانيت، مديرة تطوير الطلاب في جامعة ميشيغان، أنه عندما يتداول الطلاب حول نوع الشهادة التي يريدونها، وليس فقط سمعة المؤسسة، ينتهي بهم الأمر إلى اختيار أفضل لتدريبهم في كلية الدراسات العليا.

تشجع الطلاب على تظليل الطلاب الآخرين من أجل اختيار ثقافة القسم التي تناسبهم.

سواء كنت تختار الذهاب إلى كلية الدراسات العليا أو متابعة وظيفة في مجال يثير اهتمامك، فيجب أن تتعلم قدر الإمكان عن البيئة والأشخاص الذين يعملون هناك والتفاصيل المحددة حول الشخصيات والمهارات والخبرة التي  محترمة في تلك البيئة.

سيمكنك هذا من تطوير منطق واضح وراء اختيارك للمدرسة والمسار الوظيفي الذي اخترته.

 اقتراحات خبراء لبلورة أفكارك وطريقة جوابك عن كيف اكتب الهدف الوظيفي بالسيرة الذاتية

أنشئ صورة ذهنية واضحة عن من ستكون في المستقبل.

رؤيتك هي “صورة” لما تطمح إليه – وما يلهمك – في حياتك العملية.

إن التعبير عن بيان رؤيتك لمهنتك هو الخطوة الأولى لمساعدتك في الوصول في النهاية إلى أهدافك المهنية.

اتبع هذه الخطوات، وستكون في طريقك الصحيح حول، كيف اكتب الهدف الوظيفي بالسيرة الذاتية ، وإنشاء هدف وظيفي يلهمك وينشطك.

§         اقتطع جزءاً من الوقت.

لا يمكن التسرع في الرؤية الوظيفية – ولا ينبغي ذلك.

إنه أيضاً شيء قد يستغرق عدة جهود وبدايات خاطئة قبل أن تبدأ الأمور في الوضوح وتبدأ في فهم مستقبلك المثالي.

ولا مانع من الاستعانة بخبراء لكتابة هدفك الوظيفي الاحترافي.

§         راجع أهدافك المهنية وقيم عملك الأساسية.

للمساعدة في تحديد قيم عملك، ضع في اعتبارك فهم القيم المتعلقة بالعمل وتعرف على تحديد الأهداف المهنية في عمل اتخاذ الإجراءات.

  • علق التفكير المنطقي والواقعي.

تذكر أنه برؤية مهنية، يمكن تحقيق أي شيء، لذا ابحث عن طريقة لإيقاف أي تفكير سلبي يمنعك من التفكير بشكل كبير.

لا تفترض أن المستقبل يقتصر على ما يحدث اليوم.

جرّب تمريناً أو أكثر من تمارين الرؤية هذه للمساعدة في تدفق العصائر الإبداعية.

فكر ملياً في الأسئلة وأجب عن كل منها بأصالة قدر الإمكان:

كيف تعرف النجاح الوظيفي؟

هل تحقق مستوى من النجاح في وظيفتك الحالية؟

ما الوظيفة التي ستساعدك على تحقيق النجاح الكامل؟

ماذا تريد أن تفعل اليوم إذا تم دفع جميع فواتيرك وكان لديك احتياطيات نقدية غير محدودة نسبياً؟

كيف ستكون حياتك المهنية إذا كان لديك القدرة على جعلها بالطريقة التي تريدها؟

ماذا تريد أن يقول نعيك عن إنجازاتك المهنية وأنواع التأثيرات التي تركتها مع الأشخاص الذين عملت معهم؟

إذا لم تكن هناك عقبات على الإطلاق في طريق تحقيقك لها، فما أكثر شيء ترغب في تحقيقه في حياتك المهنية؟

من هم الأشخاص الذين تعجب بهم أكثر؟  ماذا عنهم أو وظائفهم التي تجذبك إليهم؟  هل هناك شيء ما لديهم أو ما تريده من أجل رؤيتك المهنية؟

تخيل نفسك في المستقبل في مرحلة حققت فيها نجاحاً وظيفياً كبيراً.

ما الذي أنجزته؟  كيف تبدو حياتك؟

أين تود أن تكون في حياتك المهنية في 5 سنوات؟  في 10 سنوات؟  في 15 سنة؟

§         ضعها سوية.

باستخدام جملة واحدة أو فقرة موجزة، اكتب رؤيتك المهنية.

ضع في اعتبارك كتابة بيان رؤية قصيرة مع وصف موجز لكيفية رؤيتك لنفسك في الوقت الحالي لتحقيق ذلك – الوصول إلى رؤيتك.

اكتب كل شيء بصيغة المضارع كما لو كنت قد أنجزته بالفعل.

وهذا يخلق الإطار الصحيح للعقل – الثقة بمستقبلك – بدلاً من إبقاء رؤيتك في المستقبل البعيد.

§         اجعل رؤيتك مرئية.

بمجرد إنشاء بيان الرؤية المهنية الخاصة بك، قم بلصقها في أماكن مختلفة وقراءتها وقولها بصوت عالٍ في كثير من الأحيان.

تخيل نفسك تحقق رؤيتك المهنية.

إن تعزيز صورتك باستمرار في رؤيتك المهنية سيساعدك على تطوير الأهداف وخطوات العمل بوعي ودون وعي والتي ستقودك إلى النجاح.

§         المزيد من الخطوات العملية حول كيف اكتب الهدف الوظيفي بالسيرة الذاتية – أكمل ملفك الشخصي على LinkedIn.

يتمتع LinkedIn بالعديد من المزايا لأي شخص جاد في النهوض بحياته المهنية.

يتطلب ملء ملفك الشخصي توضيح ما قمت به وما تطمح إلى القيام به بطريقة موجزة.

على سبيل المثال، يمنحك إكمال قسم المتطوعين فرصة لتلخيص ما قمت به وما تطمح إليه.

سيجعلك استخدام LinkedIn خطوة أقرب إلى تحقيق أهدافك.

فكر في ما تطمح إلى القيام به وكذلك ما تفعله بالفعل عند صياغة بيان هدفك الوظيفي.

استخدم LinkedIn للحصول على عرض المطلعين

§         عندما تتقدم لوظيفة، صمم هدفك الوظيفي بحيث ينطبق على كل وظيفة شاغرة.

أظهر أنك صادق في رغبتك في وظيفة معينة من خلال الخوض في بحث مستفيض حول تلك الشركة.

استخدم صفحة الشركة للحصول على معلومات محددة حول فرصة العمل، وكيف سيبدو المرشح المثالي من حيث المهارات والقدرات ومن هم عملاؤهم.

حدد الملف الشخصي لمدير التوظيف وانضم إلى المجموعات التي تنتمي إليها.

تابعها على تويتر وتعرف على المناقشات الجماعية والمؤثرين على الأفكار في تلك المجموعات.

يمكنك أيضاً التواصل مع موظفين آخرين من خلال رسائل LinkedIn لطلب موعد قصير للنصيحة.

كلما عرفت أكثر عن الشركة وموظفيها، سيكون من الأسهل بالنسبة لك صياغة بيان مهني يظهر أنك تفهم احتياجاتهم وكيف يمكنك إضافة قيمة إلى هذه الشركة.

إذا كنت تتقدم بطلب للحصول على برنامج دراسات عليا، فإن الفكرة نفسها تنطبق هنا.

تعرف على المؤسسة من الطلاب والخريجين الحاليين الآخرين عبر LinkedIn.

من السهل التعرف على الناس.

اذهب ببساطة إلى شريط الأدوات الذي يقول الاهتمامات وانقر على التعليم.

اكتب اسم برنامج الدراسات العليا وستجد العديد من الأشخاص السابقين والحاليين من الطلاب هناك.

يمكنك التواصل مع هؤلاء الأشخاص بطلب موعد للاستشارة.

الخلاصة:

الأهداف الوظيفية هي جزء من وصفة النجاح.

  • ضع أهدافاً محددة وقابلة للقياس وقابلة للتحقيق وذات صلة بحياتك.
  • السعي لتحقيقها في غضون فترة زمنية معقولة.
  • ادرس الأمثلة الجيدة والسيئة.
  • بمجرد تحديد أهدافك، قم بدمجها في مستنداتك المهنية.
  • اختر الأهداف ذات الصلة بكل وثيقة واجعلها مختصرة.
  • إذا كنت تتقدم للحصول على وظيفة، فحاول أن تتخيل متطلبات الوظيفة كقائمة لمكونات الوصفة.
  • هل لديك ما يلزم؟ إذا كان الأمر كذلك، يجب أن يتضمن هدفك مصالح الشركة وتقييمك الصادق لكيفية تلبية احتياجاتها.

 

إذا كنت في حاجة إلى مزيد من المساعدة لكتابة سيرة ذاتية احترافية وهدف وظيفي مثالي،
لا تتردد في التواصل معنا على الرقم

 00966542309042

 

المصادر والمراجع:

  1. https://www.business2community.com/human-resources/state-career-goals-20-seconds-success-0963696
  2. https://www.business2community.com/brandviews/grammarly/a-smart-way-write-better-professional-objectives-01355709

مواضيع ذات صلة: